29/11/2014

الرئيسيةمكتبة الأمراضالربوالفرق بين مرض الربو و الربو الشعبي


الفرق بين مرض الربو و الربو الشعبي

الربو الشعبيالفرق بين الربو و الربو الشعبي :
أولا : الربـــــــو

ما هو الربو ؟

هو التهاب مزمن يصيب الشعب الهوائية بالرئتين يحدث نتيجة وجود حساسية شديدة للشعب الهوائية لدى الأشخاص الذين يعانون منه تجاه مهيجات و مثيرات متعددة مسببة للحساسية عند التعرض لها .

و يؤدي هذا الالتهاب إلى حدوث تغيرات في الرئتين حيث تكون تضيق مجاري الهواء بالرئتين بسبب :

1. انقباض العضلات الموجودة في جدار الشعب الهوائية و تقلصها.

2. زيادة إفراز المادة المخاطية من الشعب الهوائية و تضخم الأغشية المبطنة لها.

وبالتالي تقل نسبة الهواء التي تدخل و تخرج من الممر الهوائي مما يؤدي إلى ظهور أعراض الربو وحدوث النوبات التي قد تكون متكررة أو بسيطة  أو شديدة حسب حدة المرض .

إن مرض الربو غير معدي كما يعتقد البعض كما أنه قد يصاب به الشخص في أي فترة من فترات العمر. إن مرض الربو تعني حساسية الصدر ولا فرق بينهما فهما نفس المرض .

ما نسبة الإصابة بمرض لربو ؟
يعتبر مرض الربو من الأمراض الشائعة وتزداد نسبة الإصابة به باستمرار ويوما بعد يوم في جميع أنحاء العالم.ويقدر بحوالي 150 مليون شخص في كافة أنحاء العالم يعانون من مرض الربو . وحسب الإحصائيات العالمية فان نسبة الإصابة بمرض الربو تصل 5-10%. وبالنسبة للمملكة العربية السعودية يوجد حوالي مليون ونصف شخص مصاب بالربو.

يزيد معدل الإصابة بالربو في الأطفال بين الرابعة والعاشرة من العمر وخاصة في الذكور وتزيد النسبة بعد الأربعين عند البالغين وخاصة النساء.

هذا بالإضافة إلى ازدياد نسبة الوفيات لهذا المرض بشكل كبير و ارتفاع التكاليف الاقتصادية الناجمة عن مرض الربو (إعاقات بدنية ونفسية ودراسية).

ما هي مسببات مرض الربو ؟
يعتبر مرض الربو من الأمراض متعددة الأسباب وهناك عوامل كثيرة تساعد على حدوث المرض وتطوره :

1.العامل الوراثي : وهو يلعب دوراً في أمراض الحساسية كلها مثل الربو وحساسية الأنف والجلد فتكثر الإصابة بالربو بين هذه العائلات التي لديهم استعداد وراثي .

2. عوامل بيئية وخارجية محيطة بالإنسان وهذه العوامل تسبب وتساعد على حدوث الربو ونوباته وتعتبر بمثابة مثيرات و مهيجات لازمة للربو ومنها:

الالتهابات وخاصة الالتهابات الفيروسية للجهاز التنفسي كالزكام فهي تسبب في زيادة حساسية الشعب الهوائية لمثيرات الربو .

4· المواد المثيرة للحساسية  مثل :

- شعر وفرو الحيوانات كالقطط والأرانب ولعاب القطط وريش الطيور كالحمام و الببغاء .

- الصراصير .
- حبوب اللقاح أو غبار طلع الزهور و الأشجار : وخصوصاً في اوقات انتشار هذه الحبوب فتحمل الرياح هذه الحبوب من مكان لآخر فيستنشقها الإنسان مسببة له الحساسية .

- الفطريات أو العفن : ولها أنواع عديدة سواء الموجودة داخل أو خارج المنزل ,فتنتقل أبواغها عن طريق الهواء فيستنشقها الإنسان مسببة له الحساسية.

- غبار المنزل : وخاصة عثة غبار المنزل وهي من أهم أسباب ومهيجات الربو وهي عبارة عن كائنات دقيقة حية صغيرة جداً لا ترى بالعين المجردة وتتغذى على خلايا الجلد الميت وقشرة الرأس المتساقطة على الفرش و السجاد و الموكيت ، وتنمو وتتكاثر خصوصاً بالأماكن التي لها رطوبة عالية .وتسبب القشور الموجودة على ظهر العثة وبرازها الإصابة بالحساسية حيث تجف هذه المواد وتصبح خفيفة و تنتشر في هواء المنزل وتتواجد خصوصاً في الفراش ومرتبة السرير والشراشف والستائر والوسائد والموكيت والسجاد والألعاب القطنية .

5. المهيجات الأخرى وملوثات البيئة :
-  التدخين : إن التعرض لدخان التبغ المنبعث من السجائر أو الشيشة سواء كان ذلك بطرق مباشر أو غير مباشر (التدخين السلبي) يؤدي إلى الإصابة بنوبة الربو.

- روائح المنظفات الكيميائية ومعطرات الجو والبخاخات العطرية والعطور القوية ودخان البخور.

- الدهانات و البويات.

- الملوثات المنبعثة من السيارات والمصانع وغيرها.

- غبار الخشب أو دخان حرقه ودخان الحرائق .

6· التغير المفاجئ في الطقس مثل التعرض المفاجئ لهواء بارد وجاف أو التعرض لرطوبة عالية.

7· بعض الأدوية مثل الأسبرين أو مسكنات الألم كالبروفين …. قد تكون سبباً في حدوث  الربو .

8· القيام بمجهود جسمي و رياضة بدنية وخصوصاً في جو بارد قد تثير نوبة الربو للأشخاص المصابين.

9· الانفعالات العاطفية كالتوتر الشديد والزعل و البكاء و الضحك المفرط .

10·بعض أنواع الأطعمة والمواد الإضافية والحافظة .

ما هي أعراض الربو؟

  • صعوبة بالتنفس (كتمة بالصدر).
  • سعال  (كحة) خاصة بالليل أثناء النوم أو في الصباح الباكر عند الاستيقاظ وقد يكون السعال جافا أو مصحوبا ببلغم .
  • صفير بالصدر (أزيز) وهو صوت يحدث أثناء الزفير أي عند خروج الهواء من الرئتين.

وقد لا يشتكي المريض من جميع هذه الأعراض بل بعض منها, وتختلف حدة الأعراض من شخص لآخر وتتراوح بين إعراض خفيفة إلى حادة جدا.

كيف اعرف أني مصاب بمرض الربو وكيف يشخص ؟
إن حدوث أعراض الربو (سعال أو كتمه بالصدر وصعوبة التنفس أو ضيق بالصدر أو صفير بالصدر وخصوصا اذا كانت بالليل أو في الصباح الباكر ) بشكل متكرر أو مستمر تدل على احتمال الإصابة بالربو, بالإضافة إلى ظهور هذه الأعراض وزيادتها وتطورها عند التعرض للمثيرات والمهيجات مثل الدخان ، الغبار والملوثات وغيرها أو عند ممارسة التمارين الرياضية أو الإصابة بالزكام. وجود علامات أخرى بالإضافة إلى ما سبق تدل على وجود حساسية لدى الشخص مثل وجود حساسية بالأنف أو الجلد أو العين تزيد من احتمال الإصابة للربو.

و يمكن للطبيب المعالج تشخيص الربو بمعرفة التاريخ المرضي للمريض والكشف السريري ويمكن أيضا عمل بعض الفحوصات البسيطة مثل استعمال جهاز قياس قوة النفخ القصوى للمريض لمعرفة قدرة الرئة على التنفس . (إن هذا الجهاز يستعمل أيضا لمتابعة حالة المريض ومدى تحكمه بالربو ويمكن أن يستعمل من قبل المريض بالمنزل لمتابعة تطور حالته ومعرفة حدوث النوبات والسيطرة عليها). يمكن أيضا عمل بعض الفحوصات الأخرى للمريض ولكن تحدد حسب حالة المريض.

ما هي أخطار مرض الربو ؟
عدم التحكم بالربو بشكل جيد يؤثر على حياة المريض مؤديا لقلة النوم وعدم الانتظام في المدرسة أو العمل بسبب السعال المزمن وتكرار النوبات ,كما قد يؤدي إلى تأخر النمو عند الأطفال خصوصا اذا كان حالة الربو شديدة. وقد يؤدي الربو إلى الوفاة اذا تجاهل المرض والأعراض ولم تكشف مبكرا مع عدم القدرة على التعرف على الأعراض والنوبات الشديدة الخطيرة التي تهدد الحياة مع عدم السيطرة عليها بشكل سريع وفعال ، وعدم اخذ الاحتياطات اللازمة والنصائح الطبية .

وعموما فان مرضى الربو بإمكانهم العيش حياة طبيعية نشيطة اذا ما تعرفوا على مرضهم جيدا وتعلموا كيفية الوقاية من النوبات وكيفية السيطرة على الربو والمداومة على خطة العلاج.

كيف اعرف حدوث نوبة الربو ؟
بمعرفة علامات وأعراض نوبة الربو والتي تنبئ ببداية النوبة وهي : السعال , صفير الصدر , ضيق بالتنفس, الاستيقاظ بالليل. ويمكنك أيضا التعرف على حدوث النوبات باستعمال جهاز قياس قوة النفخ القصوى , فعند استعمالك لهذا الجهاز يوميا سيحدد لك قدرتك القصوى , وعند حدوث أي تدهور أو ظهور أية أزمة ولو في مقدمتها سوف تقل قدرتك على النفخ . إن طبيبك سوف يرشدك إلى حدة هذه النوبات وكيف تتصرف بأخذ البخاخ الموسع للشعب الهوائية أو مزيد من علاجك الواقي أو إلى  مدى حاجتك إلى مساعدة فورية وعاجلة وهذا هو خطة العلاج والسيطرة على الربو.

كيف اعرف حدوث نوبات شديدة ؟ ما هي العلامات الخطيرة ؟

إن أي من هذه العلامات والمشاكل التالية تدل على أن الربو غير متحكم به جيدا أو حدوث نوبات خطيرة شديدة لديك:

- وجود كتمه وضيق بالتنفس شديد حتى بدون القيام بأي مجهود.

- عدم القدرة على النوم واضطرابه بسبب الربو.

- تطور شدة الربو بشكل سريع على الرغم من استعمال العلاج.

- الشعور بالرعب والروع أو الدوخة أو الإغماء و الشعور بتعب وانهاك شديد .

- عدم القدرة على الكلام بشكل جيد ( عدم القدرة على إتمام جملة والكلام بكلمات فقط )

- ازرقاق الشفاه وتغير لون الجلد للازرقاق.

- حدوث انقماع أو انجذاب شديد للصدر .

- زيادة سرعة التنفس, أو خفقان بالقلب وزيادة النبض شديدين.

- هبوط مستوى قوة النفخ لديك عن المستوى الأمثل لك (اقل من 50%).

عند حدوث هذه الأعراض عليك الذهاب فورا إلي الطوارئ …

من هم المرضى الأكثر عرضة لحدوث نوبات خطيرة لهم ؟
- المرضى الذين لديهم تاريخ سابق لحدوث نوبة شديدة خطيرة.

- المرضى الذين تم إدخالهم للمستشفى وخاصة العناية المركزة نتيجة حدوث نوبة شديدة.

- المرضى الغير منتظمين على العلاج.

- المرضى الذين ادخلوا المستشفى خلال 12 شهر السابقة.

- المرضى الذين يستعملون علاج كورتيزون بالفم ( حدة مرضهم شديدة ).

هل يمكن الشفاء من الربو ؟
يتحسن معظم المرضى من أعراض مرض الربو وتكرار نوباته ويمكن السيطرة عليها بالوقاية من المسببات والمثيرات للحساسية واستعمال العلاج المناسب ومعرفة عمل خطة العلاج ومتابعتها والعيش حياه طبيعية ولكن لايمكن الشفاء نهائيا منه.

كيف يمكن علاج الربو ؟ وكيف يمكن السيطرة عليه؟
يشمل علاج الربو :

· عليك معرفة ما هو مرض الربو والعوامل المسببة والمثيرة للربو لديك واخذ الاحتياطات اللازمة للوقاية منها والابتعاد عنها.

· استعمال أدوية الربو باستشارة الطبيب

· عمل خطة علاجية لك مع الطبيب للسيطرة على الربو والالتزام بها.

· المتابعة الدورية للطبيب.

ما هي طرق الوقاية من مثيرات الربو؟
· الامتناع عن اقتناء الحيوانات الأليفة ذوات الشعر والوبر كالقطط والطيور بالمنزل أو على الأقل أبقها بعيدا عن غرفة النوم,.

· الابتعاد عن حبوب اللقاح وذلك بإبقاء النوافذ مغلقة والبقاء في الأماكن المغلقة وتشغيل هواء المكيف في مواسم انتشار حبوب اللقاح مع تغيير فلتر المكيف بانتظام, وأيضا تنشيف الملابس في النشافات الكهربائية بدلا من نشر الغسيل بالخارج لمنع تعلق ذرات اللقاح بالملابس.

· مكافحة الصراصير بالمبيدات الحشرية والتنظيف المستمر ولكن أثناء عدم وجود الشخص المصاب بالربو.

· عدم التعرض للروائح القوية ومعطرات الجو ودخان السيارات والمصانع والغبار.

· الامتناع عن التدخين (السجاير أو الشيشة أو المعسل) لسلامتك وسلامة أطفالك والمحيطين بك.

· تخلص من عثة غبار المنزل أو على الأقل قلل من التعرض لها وذلك بـ:

- الحرص على ان تكون درجة الرطوبة بالمنزل اقل من 50%, ويمكن استخدام مخفض للرطوبة أو مكيف هواء .

- التخلص من الموكيت والسجاد , واستخدم أرضيات القابلة للمسح بممسحة مبللة كالبلاط أو الرخام أو الخشب, أو يمكن استخدام السجاد الممكن غسله وبانتظام.   استخدم المكانس الكهربائية التي تحتوي على فلتر خاص.

-   عدم استخدام الوسائد أو الأغطية المصنوعة من الريش , وإبدالها بوسائد البولستر .

-  تغطية فراش ووسائد المنزل بالنايلون أو الفينيل أو بغطاء ممكن قفله. اغسل الشراشف وأغطية الوسائد بالماء الساخن بانتظام , أسبوعيا. استخدم اللحف القطنية أو الاكلريك الممكن غسلها وعدم استخدام اللحف المصنوعة من الصوف.

-  استخدام الستائر المصنوعة من الفينيل أو النايلون أو الألمونيوم القابلة للغسل وكذلك استخدم الأثاث القابل للمسح بالماء  وخاصة في غرف النوم.

- التخلص من الألعاب المصنوعة من القطن أو الفرو أو غسلها أسبوعيا على الأقل.

ماذا عن الرياضة ؟
لا يجب لمريض الربو تجنب الرياضة قطعا بل يمكن له التمتع بأداء التمارين الرياضية الغير شاقة فالرياضة تقوي بدنه وعضلات الصدر وترفع من كفاءة رئتيه وتساعد على المحافظة على لياقة جسمه, ولكن ينصح له باستخدام البخاخ الموسع للشعب الهوائية 15 دقيقة قبل البدء في الرياضة . ويفضل ممارسة السباحة لأنها تقوي عضلات التنفس.

ما هي الأدوية التي تستخدم لعلاج الربو؟
يوجد نوعان من الأدوية التي يستخدمها مريض الربو:

الأدوية الموسعة للشعب الهوائية:
و هي توسع المسالك الهوائية فتساعد على اختفاء الأعراض ولها تأثير مريح فوري وسريع في إيقاف نوبات الربو ولذلك تستخدم في أزمات الربو وعند الحاجة فقط,وتسمى بالأدوية المخففة وتستعمل عادة عن طريق البخاخ أو الرذاذ أو الاستنشاق مثل الفنتولين او البريكانيل او الاتروفينت.

الأدوية المضادة للالتهاب :
وهي تقلل الالتهابات الحاصلة في الشعب الهوائية وتجعلها اقل حساسية لمثيرات الربو فتتحسن الأعراض تدريجيا بالإضافة إلى إنها تمنع حدوث النوبات أو تقليلها وتسمى بالأدوية الواقية ولذلك فان المريض يحتاج إلى استخدامها يوميا حتى اذا لم توجد أعراض الربو. وعادة تستعمل عن طريق البخاخ أو الاستنشاق مثل الانتال , والبيكوتايد او الفايركس او البلميكورت( وهذه عبارة عن كورتيزون, فيجب المضمضة بالماء بعد استعمالها). وتوجد الآن أدوية جديدة وهي مضادات الليوكترين.

لا تسبب البخاخات الإدمان أو التعود بل يمكن للمريض التخفيف من الجرعات او الاستغناء عنها في أي وقت حين ينصح الطبيب بذلك  , بل و لها فوائد كثيرة وهي:
أن آثارها الجانبية على الجسم قليلة جدا بالمقارنة بالأدوية التي تستعمل بالفم كالشراب أو الحبوب , فالمريض يحتاج اخذ جرعة قليلة من الدواء من البخاخ فيما لو استخدم الحبوب والشراب , فضلا على أن مفعول البخاخ يوجه مباشرة  على الرئتين فقط بينما الحبوب والشراب تنتشر في كل الجسم.   هذا بالإضافة إلى أن البخاخ مفعوله أسرع لإزالة الأعراض .

طريقة استعمال البخاخات والأجهزة المساعدة :
يوجد أنواع من البخاخات :

· البخاخ المضغوط: ويكون العلاج فيه كغاز مضغوط, ويمكن استخدامه مباشرة أو  بمساعدة الأجهزة المساعدة وخاصة للأطفال وكبار السن.

· بخاخات يكون العلاج فيها عل شكل بودرة مثل: البخاخ الدائري تربوهيلر, وبخاخ روتاهيلر,  إن بخاخ القرص ديسكهيلر.

كيفية استخدام البخاخ المضغوط :
- انزع غطاء البخاخ وامسكه بطريقة عمودية.

-  رج البخاخ جيدا.

- اجعل رأسك للخلف واخرج الهواء ببطء من رئتيك.

- ضع البخاخ في فمك و أطبق الشفتين بإحكام حول فتحته, آو ضعها أمام فمك المفتوح مباشرة.

- و عندما تبدا بأخذ نفس إلى الداخل اضغط على البخاخ بإحكام ضغطة واحدة واكمل ذلك النفس ببطء وعمق.

- امسك نفسك (لا تتنفس) لمدة 10 ثوان تقريبا ثم تنفس للخارج بصورة طبيعية.

- انتظر دقيقة  ثم اعد الخطوات السابقة حسب عدد البخات المطلوبة لك.

كيفية استخدام الأجهزة المساعدة مع البخاخ المضغوط:
- انزع غطاء البخاخ ثم رجه جيدا.

- ادخل فتحة البخاخ في الفتحة المخصصة له بالجهاز المساعد.

- ضع كمامة الجهاز على فمك (وانفك حسب نوع الجهاز) بإحكام .

- اضغط على البخاخ مرة واحدة ليدخل الدواء للجهاز المساعد.

- خذ نفسا عميقا من الجهاز عدة مرات (ستة مثلا) مع محاولة كتم النفس داخل الرئة لمدة 10 ثوان في كل مرة .

- اعد الخطوات السابقة حسب عدد البخات المطلوبة لك.

ماذا تعني الخطة العلاجية للتحكم بالربو والسيطرة علية ؟
هي خطة تعمل بمشاركة المريض مع طبيبه المعالج حيث يشرح فيه الطبيب للمريض  عن أهمية متابعة المريض لنفسه والابتعاد عن مثيرات الربو لديه ومتابعة أعراض الربو أو حدوث نوبات الربو وكيفية استعمال جهاز قياس قوة النفخ القصوى وقراءته وتسجيله في سجل خاص للمتابعة وما هي البخاخات أو الأدوية التي يستخدمها  (الواقي والعلاجي) والجرعة وعدد البخات ومتى يستخدمها أو يزيدها وطريقة استخدامها والتدريب عليها وما هي الاحتياطات التي يتخذها وكيف يتصرف عند حدوث النوبات أو الحاجة إلى طلب المساعدة الفورية. وتكون هذه الخطة مرسومة  ومكتوبة للمريض , ولتسهيل علية ذلك عملت على شكل ألوان إشارات المرور الضوئية.

ما هو جهاز قياس قوة النفخ القصوى للرئتين وكيفية استخدامه؟
هو جهاز يستخدم لمعرفة قدرة الرئة على التنفس وهو مهم للتأكد من التشخيص ويستعمل أيضا من قبل المريض بالمنزل لمتابعة حالته بنفسه وتسجيلها بسجل المتابعة ومدى تحكمه بالربو ويعتبر دليلا مهما لمعرفة حالة الربو لديه وإنذارا مبكرا لحدوث النوبات قبل أن يتطور الربو .

كيفية استخدامه :
- اجعل مؤشر القياس للجهاز إلى نهايته الصغرى.

- قف.

- خذ نفسا عميق.

- أطبق شفتيك حول فتحة الجهاز دون إدخال لسانك داخل الأنبوب.

- انفخ باكثر قوة وسرعة ممكنة لديك.

- دون الرقم الذي سجله المؤشر , ثم كرر الخطوات السابقة مرتين أخريين , ثم سجل القراءة الأعلى من بين القراءات الثلاثة في سجل المتابعة.

سوف يسجل لك الطبيب في سجلك احسن قياس لقوة النفخ القصوى لديك (ويمكن عمل ذلك بقياس قوة النفخ القصوى حالة عدم وجود نوبة لديك , أو باستعمال جدول خاص يحدد لك القياس حسب عمرك وطولك وجنسك) وعلى أساس هذا القياس يقارن به القياسات التي تعملها يوميا صباحا ومساءا لمعرفة ما اذا كنت متحكما بالربو جيدا أو لا أو احتمال حدوث النوبة أو تطورها وماذا يجب فعله.

و تقسم هذه القراءات حسب إشارات المرور الضوئية:
المنطقة الخضراء:

- تكون قراءة قياس قوة النفخ بين 80 –100% مما يجب لك. وتعني انك بحالة جيدة

- استمر في استخدام علاجك الواقي بانتظام وبالطريقة المعتادة, استمر بالقياس كل أسبوع .

المنطقة الصفراء:
تكون قراءة قياس قوة النفخ بين 50- 80% مما يجب. وهذا يعني انك لم تتحكم بالربو جيدا وان أعراض الربو باءات بالتدهور.

تحتاج إلى البخاخ الموسع للشعب الهوائية أو قد تحتاج إلى زيادة جرعات دواءك الواقي مع الاستمرار في القياس عدة مرات باليوم , استشر طبيبك خلال يومين أو اتبع ما كتبه من إرشادات معك.

المنطقة الحمراء:
تكون قراءة قياس قوة النفخ اقل من 50% , ويعني أن أعراض الربو تتدهور بصورة شديدة أو حدوث نوبة ربو خطيرة.

يمكن اخذ أقراص الكورتيزون حالا حسب ما أرشدك طبيبك و راجع طبيبك حالا لمزيد من الإرشادات والاطمئنان  أو اذهب إلى المستشفى فورا.

كيف يمكن منع حدوث النوبات؟
نعم وذلك بـ:

  • بابتعاد عن مسببات الحساسة.
  • الانتظام بالعلاج
  • اتباع الخطة العلاجية.

ثانيا :الربو الشعبي
مرض الربو الشعبي من الأمراض المعروفة و الشائعة في مختلف المجتمعات في العالم ، و في القديم كان هذا المرض من الأمراض المخيفة ، فقد كان التعامل معه سيئا و كان يهدد حياة المريض بالخطر . و مع ما نراه اليوم من التطورات الطبية الخاصة بهذا المرض مما ساعد إلى التعرف على طبيعة المرض و أسبابه ، و أهم الطرق لتجنب الإصابة به و طرق علاجه حتى أصبح من السهل جداً التعايش مع هذا المرض وإزالة الكثير من المخاطر التي قد تواجه المريض و إبعاده عن المضاعفات التي قد تشكل محور الخطورة على حياته . و بذلك أصبح التعامل مع هذا المرض تعاملا مبسطا و سهلا إلى درجة أن مرض الربو يعتبر طبيا من الأمراض التي لا تشكل أي درجة من الخطورة على المريض المصاب به ، و بالتأكيد يكون ذلك تحت إشراف طبي و يحتاج ذلك لإدراك المريض و حرصه في هذا الأمر بالمتابعة الطبية و الاستمرارية في العلاج و الالتزام بنصائح الطبيب .

تعريف المرض :
هو تلك النوبات المتكررة التي تصيب المريض بضيق في التنفس الناتج من زيادة التحسس في جدار الشعب الهوائية السفلي مما يؤدي إلى التهابات في جدار هذه الشعب الهوائية و تنتهي بضيق هذه الشعب، فيجد المريض صعوبة في عملية تفريغ الحويصلات الهوائية من الهواء في عملية الزفير ، و هناك عدة عوامل تتسبب في ضيق هذه الشعب الهوائية و أهمها :

أولا: ما ينتج عن هذه الالتهابات من إفرازات لزجة تتجمع في داخل الشعب الهوائية و تؤدي إلى تضييقها .

ثانيا: التقلصات التي تصيب العضلات اللاإرادية و التي تبطن هذه الشعب الهوائية مما يؤدي إلى ضيق هذه الشعب.

ثالثا: تلك الانتفاخات التي تنتج من امتلاء الجدار المخاطي المبطن للشعب الهوائية السفلي بالسوائل الالتهابية الناتجة عن عملية الالتهابات التحسسية مما يؤدي أيضا إلى ضيق هذه الشعب الهوائية .

و لابد من الإشارة إلى أن الكثير من مرضى الربو لا يعانون من ضيق في التنفس في بداية الأمر بل تظهر عليهم حالات الربو بشكل سعال شديد ( كحة شديدة ) و غالبا ما يصيب المريض الإجهاد من شدتها . كما يمكن أن يصاحب هذا السعال إفرازات مخاطية ( البلغم ) بالإضافة إلى ضيق التنفس . و هنا يجب أن نقول أن هذه الحالات إذا كانت من سبب مرض الربو فيجب أن تأتي على شكل نوبات يكون المريض بين هذه النوبات في حالة طبيعية جدا .

و أن حالات ضيق التنفس يمكن أن تنتج من أمراض عديدة وأهمها أمراض القلب و الأزمات القلبية ، و كذلك التهابات الجهاز التنفسي و منها التهابات بكتيرية أو فيروسية أو فطرية ، لذلك ننصح المريض المصاب بمثل هذه الحالات أن يستشير الطبيب المختص بذلك لتشخيص حالته وإعطائه العلاج اللازم .

و أما العوامل المسببة لحدوث الأزمة الربوية فيمكن حصرها في مجموعتين :
المجموعة الأولى:
العوامل أو الأسباب الخارجية و هذه تتكون من أي مادة يكتسبها المريض من خارج نطاق جسمه حيث يؤدي إلى صوت تهيج رئوي حاد
و هذه المواد عديدة و منها ما يأتي عن طريق التنفس أو الشم و أشهر هذه المواد هي الروائح المختلفة سواء كانت عطورا أو بخورا أو مثل الروائح الصادرة من بعض الحشائش أو الزهور و كذلك التعرض للغبار . و كذلك فإن رائحة بعض الطيور أو الحيوانات الأخرى يمكن أن تؤدي إلى حالات الربو الحاد .و أيضا التعرض لتيارات الهواء الباردة أو التعرض للروائح الناتجة من مخلفات بعض المصانع .

أما المواد التي تأتي عن طريق الفم وأشهرها بعض الأطعمة و منها البيض – السمك – الموز – الشوكولاته و أيضا بعض العقاقير الطبية خاصة المسكنات التي تستخدم في حالات الروماتيزم و أشهرها الأسبرين .

و من المهم أن نذكر هنا أن كل ما سبق من مواد تؤدي إلى حدوث حالات الربو الحادة أن تكون لدى الكثير منا مواد غير ضارة و يتقبلها الجسم بدون أي مشاكل بينما هي نفسها وفي القليل من الأشخاص من لديهم زيادة تحسس لهذه المواد يمكن أن تكون مسببة للربو .

المجموعة الثانية:
المسببة لحدوث حالات الربو الحاد هي العوامل الداخلية ، فإنها تمثل العامل النفسي و العصبي فكثيرا ما نشاهد اشتداد المرض عقب التعرض لأسباب عاطفية أو في موسم الامتحانات أو عند أي توتر أو قلق شديد لأي سبب من الأسباب . و يجب على السيدات و اللائى يتعرضن للغبار في داخل البيت عندما تريد القيام بكنس البيت هنا عليها أن تقوم باستخدام المكنسة المبللة بقليل من رشات الماء للتقليل من التعرض للغبار .

التدخين و الربو :
إن التدخين من العادات السيئة و هو يساعد على زيادة نسبة الإصابة بهذا المرض لذلك يجب على كل مرضى الربو الإقلاع عن التدخين مما يساعدهم على التخلص من هذا المرض بإذن الله .

الربو و علاقته بالمهن المختلفة :
لقد ثبت طبيا أن نسبة مرض الربو تزداد مع بعض المهن كالمطابع و الأفران على أنواعها كما أن الكثير من مرضى الربو الذين يتعاملون مع مختلف أنواع الطلاء ( البوية ) يتعرضون لحالات الربو بشكل أكثر من غيرهم ، و عليهم اتخاذ الحيطة بلبس الكمامة التي تمنع وصول البوية أو رائحتها إلى الجهاز التنفسي لدى المريض .

الطفل و الربو :
يمكن أن يظهر مرض الربو في سن مبكرة فيصيب الأطفال مما قد يسبب قلقا كبيرا للأبوين و خاصة عندما تشتد الحالة عند الطفل فيكون السعال و ضيق التنفس شديدا و يصاحب ذلك ظهور صفير من أثر مرور الهواء في مجار تنفسية ضيقة و بذلك تكون حالة الطفل مضطربة مما يدخل الأسى و الحزن على قلب الأبوين ، و هنا نوجه كلمة للأبوين أن يمتثلا بالصبر و عليهما مراجعة الطبيب المختص في أسرع وقت ممكن ،
و هنا يجب الإشارة إلى دور كل أفراد الأسرة من الإخوان و الأخوات بأن يقوموا بإعطاء هذا الطفل الحنان والانتباه و عدم التنفر منه و إشعاره بأنه طفل سليم يتمتع بجميع ما يتمتع به الأطفال الآخرون و ما هي إلا حالة ربوية بسيطة و سرعان ما تنتهي بأمر الل و يعود إلى حالته الطبيعية مما له الأثر الكبير في حالة الطفل و استجابته للعلاج فورا .

نشير هنا إلى أنه كثيرا ما نجد أن السبب الرئيسي لإثارة حالة الربو عند الأطفال تأتي من تعرضه لتلك المواد التي لا يتقبلها جسده و هي متواجدة حوله و قد تكون من الأشياء التي يأكلها أو من الملابس التي يرتديها أو بعض الألعاب التي يستعملها أو بعض الأغطية التي يستعملها الطفل عند منامه .

نصائح عامة لمرضى الربو :
- على مريض الربو أن يلاحظ و يدون موعد النوبات و مدتها و ما يصاحبها من أمراض        و عليه ملاحظة إذا ما كانت هذه الحالات تأتي نتيجة لتناول طعام معين أو شم رائحة معينة أو غير ذلك من العوامل التي سبق ذكرها .

- على المريض تجنب كل المواد التي يمكن أن تسبب حدوث حالة الربو .

- الابتعاد عن الأماكن المتربة و الأماكن المزدحمة و عدم الجلوس في الغرفة أثناء كنسها ، و إن استوجب ذلك فينبغي استخدام مكنسة مبللة حتى لا يتطاير الغبار .

- عدم التعرض للتيارات الهوائية و خاصة الباردة .

- على مريض الربو عدم استخدام أية أدوية إلا بإشراف الطبيب ، كما ينبغي عليه الالتزام بنصائح الطبيب و ينبغي عليه عدم تغيير أو إيقاف علاجه إلا بعد استشارة الطبيب المشرف على حالته .

- التدخين من أهم العوامل المؤدية إلى ضيق الشعب الهوائية و على مريض الربو خاصة الإمتناع عن التدخين.

حقائق عن البخاخات المستخدمة في علاج الربو :
- الجرعة المأخوذة عن طريق البخاخ تكون أقل بكثير من الدواء المأخوذ عن طريق الفم. فمثلا بخاخ الفنتولين(موسع الشعب الهوائية) يعطيك 100 ميكروجرام للبخة الواحدة و القرص أو 5 مليليتر من الشراب يعطيك 2 مليجرام = 2000 ميكروجرام أي 20 مرة ضعف الجرعة المستنشقة عن طريق البخاخ و هناك أقراص عيار 4 مليجرام. عادة تكون جرعة البخاخ بختين 4 مرات يوميا (800 ميكروجرام يوميا) و جرعة الفم قرص 3 إلى 4 مرات يوميا (8000 ميكروجرام يوميا) أي عشرة أضعاف الجرعة المستنشقة.

- الدواء المستنشق مفعولة فوري حيث يصل الى هدفة مباشرة بينما عن طريق الفم يمر عبر الأمعاء ثم الدم ليصل الى هدفة فيأخذ وقتا أطول.

- الدواء المستنشق آثاره الجانبية أقل بكثير من الدواء المأخوذ عن طريق الفم حيث أن الجرعة ضئيلة و يصل الى الدم بكميات ضئيلة جدا عن طريق الجهاز التنفسي, بينما الآخر يجول في الدم و يصل الى سائر أعضاء الجسم فتكون آثاره الجانبية أكثر و أكبر بكثير.

- احتمالات تفاعل الدواء المستنشق مع الأدوية أو العلاجات الأخرى التي يأخذها المريض صغيرة جدا للأ سباب التي ذكرناها سالفا بينما العكس صحيح بالنسبة للدواء المأخوذ عن طريق الفم لأن جرعته أكبر و يدخل إلى الدم ليصل لهدفه.

-  كما إن بخاخات الربو لا تسبب أي إدمان للمريض وهذا معتقد خاطئ .

- أهم شئ في إستعمال البخاخات هو الإستعمال الصحيح لضمان وصول الدواء للمجاري الهوائية و الإستفادة من الدواء.

- العودة للصفحة الرئيسية لمرض الربو


مواضيع ذات صلة