26/11/2014

الرئيسيةالغذاءالتغذية الصحيةببساطة .. القهوة الخضراء تساوي فوائد صحية هائلة


ببساطة .. القهوة الخضراء تساوي فوائد صحية هائلة

المصدر: الجمال نت – تحرير : مروة عاشور

بالطبع قد لا يمر عليك يوم بدون أن تشرب فنجاناً من القهوة لأنها من أكثر المشروبات المنبهة استهلاكا وانتشارا على مستوى العالم أجمع؛ فبجانب مذاقها الرائع ومفعولها المنبه تحمل فوائد عديدة وسوف أتحدث معكم في هذا الموضوع عن نوع قد يبدو أقل انتشارا في عالمنا العربي وهي القهوة الخضراء التي تحمل فوائد صحية هائلة.. فهيا نجدد نوع القهوة ونحتسي النوع الأخضر وسوف تعرفون الأسباب.

ماهي القهوة الخضراء؟
القهوة الخضراء هي المأخوذة من البن الخام الغير محمص، فعدم قيام البائع بتحمصيها يحافظ على ما بها من عناصر غذائية هائلة؛ فهي غنية جدا بحمض الكلوروجينيك وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي من شأنها تخليص الجسم من الجذور الحرة وتعزيز الصحة.

القهوة الخضراء وعلاج مشكلة ارتفاع ضغط الدم:
لاحتساء القهوة الخضراء تأثير مفيد لمن يعانون بارتفاع ضغط الدم؛ حيث كشفت دراسة أجرتها شركة كاو في طوكيو اليابانية آثارا إيجابية على حالات ارتفاع ضغط الدم لدى الفئران والبشر، حيث أوضحت أنها تقلل ضغط الدم، فوجدت أن هناك استجابة من جانب ضغط الدم حيث يتناسب طرديا مع جرعة القهوة الخضراء، فكلما ارتفع مقدار الجرعة المأخوذة من القهوة كلما كان أثرها عظيما على ضغط الدم. وأثبتت الدراسة أيضا أن تناول القهوة يحدث تغيرات إيجابية دون التعرض لأي آثار جانبية.

مع القهوة الخضراء خسارة الوزن أسهل:
إذا كنت تعاني من الوزن الزائد فأنت لست وحدك ولديك الآن طفرة هائلة وهي القهوة الصافية الخضراء لتقاوم البدانة حتى تستعيد أخيرا صحتك وشكل جسمك المثالي الذي طالما حلمت به؛ حيث قدمت لتحفيزنا على الالتزام بنظام غذائي وأسلوب حياة أكثر صحية من خلال دمجه ضمن ما نتناوله من غذاء، هذا النوع من القهوة مناسب للبالغين في أي عمر وخاصة لمن يعانون من السمنة ولديهم مشكلات صحية معقدة تتعلق بالوزن الزائد.

تناول القهوة الخضراء فعال جدا في خسارة الوزن وهذا ما أثبتته دراسة مؤسسة أوريزا اليابانية حيث وجدث تأثيرات إيجابية عند تفاعل الكافيين وحمض الكلوروجينيك الموجودين بالقهوة الخضراء ينتج عنهما تقليل تراكم الدهون في الجسم، كما يحولان دون امتصاصها، وبذلك فإن شرب هذه القهوة فعال جدا بالنسبة لخسارة الوزن. بالإضافة لما سبق تعمل القهوة الخضراء على تقليل الشهية لتناول الطعام وحالات الجوع والرغبة الشديدة به.

مرضى السكر:
للقهوة الخضراء فوائد كبيرة بالنسبة لمرضى السكري وهذا ما أثبتته دراسة أجريت بجامعة حلوان بالقاهرة بمصر وتم نشرها في مجلة العلوم الأمريكية وأوضحت أن تناول الشاي الأخضر يقلل من نسبة الجلوكوز والأنسولين لدى الفئران (الجرذان) المصابة بداء السكري، وتضمنت الدراسة محتوى حمض الكلوروجينيك الموجود بالقهوة الخضراء لما له من تأثير فعال في علاج السكري.

تحتوي على كميات فائقة من مضادات الأكسدة:
من أكثر الفوائد التي لاحظها خبراء الصحة والتغذية عن القهوة الخضراء احتواؤها على كميات فائقة جدا من مضادات الأكسدة عالية القيمة التي تقاوم بشدة وتمنع نمو الجذور الحرة التي تدمر خلايا الجسم.

تعزيز عملية الأيض أو التمثيل الغذائي:
تقوي جدا الجهاز الهضمي مما يحفز عملية الأيض أو التمثيل الغذائي وبذلك معها لن تعاني من عسر الهضم مرة أخرى، وهذا بفضل حمض الكلوروجينيك، وكذلك طحلب اللاميناريا لأنه مصدر غني بالفيتامينات والأملاح المعدنية وكلها محفزات للهضم تخلص الجسم من الدهون الزائدة وتحافظ على المسالك البولية في صحة جيدة.

ومن أحد المكونات بالقهوة الخضراء بذور أكي المحملة بمضادات الأكسدة والفيتامينات وخاصة فيتامين C والبكتين حيث تتحد جميع المكونات معا لتقوية الصحة والهضم.

تقليل الكوليسترول:
من أحد مكونات القهوة الخضراء هي أوراق الشاي الأخضر الذي يعمل كمضاد هائل للأكسدة حيث يطرد السموم من الجسم وخاصة الكوليسترول الضار وبذلك يعود بنتائج إيجابية على مرضى القلب والأوعية الدموية.

الصحة العقلية:
تناول هذه القهوة يرفع من مستويات التركيز ويحسن الذاكرة والانتباه مما يساعد على التركيز والعمل بإتقان ودقة.

صحة الكبد:
من وظائف الكبد تنقية الدم من السموم وتعمل القهوة الخضراء على تنقية الكبد من السموم والحفاظ على صحته العامة.

معها بشرتك صافية:
نميل جميعا إلى بشرة طبيعية نقية وهذا ستوفره لك القهوة الخضراء لأنها غنية جدا بمضادات الأكسدة مما يحافظ على صحة خلايا البشرة وتقوية الصحة العامة وبذلك تعود عليك بنتائج رائعة على مظهر البشرة وصفائها.

تعزيز جهاز المناعة:
بوجود جميع العناصر الغذائية الهائلة التي تم ذكرها سابقا عن القهوة الخضراء أنت بذلك ترفع من كفاءة جهاز المناعة بالجسم وتقويه.

كيف تصنعين كوبا من القهوة الخضراء؟
المكونات:
- للتحضير يمكن استخدام أي نوع من القهوة الخضراء ومن أفضل الأنواع ما يأتي من كولومبيا حيث تكون بذور القهوة ممتلئة وأغنى مما يقدم لك طعماً قوياً.

- ماء مقطر، ويفضل استخدام هذا النوع من الماء لأنه خالٍ من الكلور أو المعادن حتى لا تفقد حبوب القهوة خصائصها ومذاقها.

طريقة التحضير:
- في براد عادي للشاي يمكن صناعة الكمية التي تحتاج إليها لتكفي لمدة ثلاثة أو أربعة أيام أو حتى عمله طازجاً كل يوم، ضع 2 أوقية من حبوب القهوة الخضراء في 12 أوقية من الماء ثم وضعه فوق النار ليغلي.

- خفض الحرارة والسماح لمحتويات البراد أن تنضج على نار هادئة لمدة 15 قيقة.

- ارفع البراد من فوق النار واتركه لكي يبرد لمدة لا تقل عن ساعة ثم إزالة البذور من الماء بملعقة أو بمصفاة.

اقتراحات أخرى:
يمكن استخدام خلاصة القهوة الخضراء يوميا وحدها أو مزجها مع طعام آخر لمنحه مذاقاً سائغاً، وإذا كنت ستشربها وحدها يفضل شرب أوقية واحدة في الصباح وأخرى في المساء مع إضافة ملعقة صغيرة من السكر الخام أو عسل النحل لتحسين المذاق.

ملحوظة:
كلما طال بقاء الحبوب داخل الماء كلما كانت النكهة أقوى، واعلم أن تناول هذه القهوة سوف يحدث تغيرا في حركة الأمعاء أو لون البول ولا داعي للقلق من ذلك، لكن إذا صاحب هذا التغيير الشعور بأي نوع من الألم عليك التوقف عن تناولها واستشارة الطبيب.


مواضيع ذات صلة